التخطي إلى المحتوى

نظام نور تويتر – نقدم لكم متابعينا عبر موقع سعودي 7 روابط نظام نور تويتر، وكما نعلم أن نظام نور هو نظام تعليمي أطلقته حكومة المملكة من أجل تسهيل عملية الربط والتواصل بين ركائز التعليم الثلاثة (الطالب أو الطالبة – ولي الأمر- المعلم أو المعلمة) بالمملكة مما يساعد على توفير الوقت والجهد بالإضافة  لتعزيز دور الرقابة من قبل ولي الأمر على أبنائه داخل المدرسة أثناء مشوارهم التعليمي، وتتعد الخدمات التي يقدمها نظام نور المركزي مثل الاستعلام عن النتائج برقم الهوية أو نظام نور لتسجيل الطلاب الجدد بالإضافة إلى عدد من الخدمات الأخرى.

نظام نور تويتر
نظام نور تويتر

ويتيح نظام نور لولي الأمر متابعة سلوك ونشاط الطالب من خلال التقييمات المقدمة من قبل المعلم بالفصل الدراسي عقب انتهاء اليوم الدراسي، كما أن نظام نور يخدم أيضًا المعلم حيث يتيح له التقدم بحالة التنقلات طبقًا لرغبته بالإضافة لإمكانية متابعة الطلب، ولا يقتصر دور نظام نور فقط على عرض النتائج فقط بل يمكن من خلاله التقديم للطلاب الجدد والاستعلام عن المقررات الدراسية الجديدة بالإضافة لخدمات الدعم الفني.

نظام نور تويتر

يتساءل أحيانًا بعض الطلاب وأولياء الأمور من إمكانية التواصل مع نظام نور المركزي، وبالفعل أتاحت وزارة التربة والتعليم حساب خاص نظام نور تويتر عبر موقع التغريدات القصيرة “تويتر” من أجل الرد على استفسارات الزوار والمتابعين، كما يمكنك متابعة الحساب الرسمي لوزارة التربية والتعليم بالمملكة ونظام نور من أجل الإطلاع على أحدث الأخبار بالإضافة لمتابعة حصرية للأحداث الخاصة بنظام نور والتعليم داخل المملكة، ويمكنك متابعة الحساب من خلال التوجه لرابط نظام نور تويتر والذي نوفره لحضراتكم من خلال موقعنا.

نظام نور لتسجيل الطلاب الجدد

صرحت وزارة التعليم بالمملكة أنه يمكن لأولياء الأمور التسجيل لأبنائهم من خلال نظام نور لتسجيل الطلاب الجدد لعام 1439-1440 من خلال رابط نظام نور المركزي، يمكنك الولوج لموقع نظام نور وتسجيل الدخول باستخدام رقم الهوية والرقم السري ورمز التحقق في حالة كان لديك حساب سابق، في حالة عدم امتلاكك حساب سابقًا يمكنك تسجيل حساب جديد عن طريق ملئ حقول البيانات المطلوبة منك والمتابعة لتسجيل الطلاب الجدد، ويمكنك استخدام رقم الهوي والرقم السري للدخول للبوابة مرة أخرى في حالة رغبتك في استعلام نتائج نظام نور برقم الهوية.

يمكنك متابعة مزيد من المقالات مثل:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *